القدس مدينة السلام الدامي …. المرحوم منذر المصري

للقدس أُهـدي قطعةً من ذاتي                  هذا القصيد نسجته بـِدمائيا

للقبلة الأولى نذرتُ عبادتي               ووهبتُ أحـلامي وكـل حياتيا

أهدي إلى الأردن نهرَ عروبتي           في ضِفتيه رأيت نـور نهـاريا

أهديك يا مسرى الرسول تهجدي        فعسى الإله يكون عني راضيا

وإليك يا مسرى المسيح تألُمي            فالدرب يا عيسى سيبقى داميا

أهديك يا موسى الكـليم يمامةً              تنعـى السلامَ أمام كـل الأنبيا

أرض السلام حنينها في مهجتي           عَوْدي لها أضحى ككلِّ أمـانيا

آلامها تنتابني أحـلامها تجتاحني                    فكـما أنــا فكـما هــي

كم مرة من فيض شوقي والجـوا                 ناجـيتها ناديتها آلا فـيا

أهدي إلى أمي هناك قصائدي         قد قاومت صمدت كأقوى الأقـويا

وإلى تراب أبي يميد تململا                       يستقبل الشهداء برا حانيا

طفل الحجارة يفتدي أسوارها                  وإسارها فنزيفها أودى بــيا

أخذ الزمام بقبضة من صخرة                كي لا نساوم بائعا أو شاريـا

وغداً يُلَم الشمل فوق ترابها                  حـاراتها والمسجد الأقصى ليا

لا يسلم الشرف الرفيع من الأذى            حتى نطهرَ كل رجس الأدعـيا

Advertisements
This entry was posted in Uncategorized. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s